affiche-commemoration-18-fevrier-202485106d12-7e58-427d-9120-30022546a756

 

 

font123

أعضاء الجالية الوطنية بكوريا الجنوبية يحيون الذكرى الستين لعيد الاستقلال بمقر السفارة في إطار إحياء الذكرى الستين لعيد الاستقلال 05 جويلية 1962 ، احتفى أعضاء الجالية الجزائرية بكوريا الجنوبية بعيد الاستقلال بالسفارة الجزائرية بسيول بدعوة من السفير، حيث تم الاستماع إلى النشيد الوطني والترحم على أرواح الشهداء الإبرار بقراءة الفاتحة ووضع إكليل من الزهور أمام العلم الوطني. وفي كلمة السفير محمد بن صابري، تم استذكار تضحيات الشعب الجزائري عبر ربوع التراب الوطني وفي الخارج من أجل انتزاع الحرية واستعادة السيادة الوطنية، والتذكير بواجب الوفاء ورد الجميل لشهدائنا الأبرار ولكل من ضحى من أجل الجزائر من خلال عمل الجميع ليس فقط على الحفاظ على الجزائر بل بالمساهمة كذلك في ازدهارها وتقدمها وتمثيلها بأحسن وجه اينما كان موقعنا. وبهذه المناسبة التاريخية المجيدة والرائدة التي وضعت حدا فاصلا لاستعمار مرير بفضل تضحيات جسام لشهداء أمجاد ومجاهدين ومقاومين، عرضت صور وأفلام وثائقية عن كفاح الشعب الجزائري من أجل استقلاله، مع بث الأناشيد الوطنية، وتقديم هدايا رمزية إلى كل أعضاء الجالية تتمثل في الملصقات الخاصة بالذكرى الستين لعيد الاستقلال، والنص الكامل للنشيد الوطني قسما، و أكلات جزائرية.

 

 

Comments are closed